logo IPPC
      FAQ            دخول

Posted on جمعة, 12 مايو 2023, 07:21

Responsive image

يمكن أن تشكل العناصر الزراعية ، مثل النباتات أو الحشرات أو التربة أو البذور، التي يتم شراؤها عبر الإنترنت خطرًا كبيرًا على النباتات والحيوانات المحلية في البلد، مما يضر بالتنوع البيولوجي. تحقق للتأكد من أن أيًا من هذه العناصر التي تشتريها يحمل شهادة

لقد لجأ الناس في جميع أنحاء العالم إلى التجارة الإلكترونية بسبب ملاءمتها، لا سيما أثناء جائحة COVID-19. ومع ذلك، قد لا يدرك العديد من الأشخاص أن النباتات والسلع الخاضعة للوائح، مثل المنتجات الزراعية، التي يتم شراؤها أو بيعها عبر الإنترنت، قد تحمل الآفات والأمراض التي يمكن أن تضر بنباتات البلد.

في عام 2021، تلقت Emily * طردًا بشكل غير متوقع في مسقط رأسها في Christchurch، نيوزيلندا. اشترت ابنتها البالغة من العمر 12 عامًا بيض الحشرات عبر الإنترنت دون علمها. "واضافت إميلي، لطالما أحببت ابنتي الحشرات. لقد مرت بمراحل مختلفة من حب الكائنات البحرية والنمل والحشرات المختلفة،

"لكنني لم أكن أتوقع استلام أي طرود أثناء الإغلاق، لذلك كنت قلقة. أخبرتني ابنتي، التي تحلم بأن تصبح عالمة حشرات، أنها اشترت بيض الحشرات عبر الإنترنت من البرتغال. وأضافت أنها كانت تأمل في تفقيسها والاحتفاظ بها كحيوانات أليفة.

وللحذر من المخاطر المحتملة للبيض، اتصلت إميلي وزوجها بصديق نصحهما بالاتصال بوزارة الصناعات الأولية النيوزيلندية (MPI).

قالت Carolyn Bleach، مديرة فريق مراقبة الأمن الحيوي وصحة النبات والتحقيق من الغزو في MPI: "بمجرد استلامنا لإخطار، تقع على عاتقنا مسؤولية الاتصال بـ [المُخطر] في غضون 30 دقيقة. تحدثنا إلى الأم وأخبرناها أننا سنحتاج إلى إزالة البيض للتخفيف من أي مخاطر ".

أصدر فريق MPI تعليمات إلى Emily بفتح الطرد بعناية، والتقاط الصور ووضع الطرد في الثلاجة طوال الليل، ثم وضعه في صندوق البريد الخاص بها في صباح اليوم التالي. رتبت MPI عملية التقاط بدون تلامس بواسطة مفتش مختص بالغزو لنقل البيض من منزل Emily إلى مختبر الصحة النباتية والبيئة التابع لـ MPI لتحديدها والتحقق مما إذا كانت تشكل أي مخاطر.

بعد إجراء اختبارات تشخيصية، حددتMPI 14 بيضة قابلة للحياة من حشرة العصا الهندية. في حين أن بعض أنواع الحشرات العصوية شائعة نسبيًا في نيوزيلندا، فإن Carausius morosus، النوع الموجود في طرد Emily ، غير موجود في نيوزيلندا ولا يُسمح باستيرادها، لأنها يمكن أن تضر بالتنوع البيولوجي المحلي.

وقال Bleach: "إذا استوطنت هذه الحشرة هنا، ربما يؤثر ذلك على نباتاتنا المحلية ويؤدي إلى إزاحة الحيوانات المستوطنة ويمكن أيضًا أن يؤثر ذلك على صناعاتنا الأولية". وفقًا لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (FAO)، تعد نيوزيلندا أكبر منتج ومصدر للمنتجات الطازجة مثل الكيوي والتفاح والأفوكادو، حيث بلغت قيمة الصادرات الإجمالية لكل من منتجات المحاصيل والثروة الحيوانية 4.5 مليار دولار أمريكي في 2021.

 

*يمكن أن تنتقل الآفات والأمراض النباتية عبر الحدود عن طريق الجو أو البحر عبر أنظمة البريد والبريد السريع. إلى اليسار / أعلى: © FAO / Khalil Mazraawi. يمين / أسفل: © *

يمكن أن توجد الآفات ليس فقط في النباتات ولكن أيضًا في ترب النباتات المستوردة أو في مواد التعبئة الخشبية غير المعالجة أو في البذور أو في السلع المصنوعة من الخشب مثل الصناعات اليدوية والأثاث والألواح الخشبية.

يمكن أن تنتقل الآفات والأمراض النباتية عبر الحدود عبر البريد التقليدي وأنظمة البريد السريع وكذلك عبر الشحن الجوي أو البحري. بدون شهادة الصحة النباتية عند الاستيراد التي توكد خلو المواد من الآفات والأمراض، هناك خطر كبير من دخول الآفات وانتشارها في مناطق جديدة.

بمجرد أن تجد الآفات النباتية مأوىً في مكان جديد، يصبح القضاء عليها مكلفًا للغاية ويكاد يكون من المستحيل القضاء عليها. يُفقد ما يصل إلى 40 في المائة من غلات المحاصيل الزراعية سنويًا بسبب الآفات النباتية مع خسائر تصل إلى 220 مليار دولار أمريكي في التجارة الزراعية.

حماية نباتات العالم

تم إنشاء الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات (IPPC)

لمنع دخول وانتشار الآفات والأمراض النباتية. تعد الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات، التي تستضيفها منظمة الأغذية والزراعة، الهيئة الدولية الوحيدة المنشأة بموجب معاهدة لحماية صحة النبات. تمت المصاقة على الاتفاقية من قبل 184 دولة، وتساعد على منع دخول الآفات الضارة الى الأراضي وحماية النباتات وتسهيل التجارة الآمنة من خلال وضع المعايير الدولية ودعم البلدان لتنفيذها. كما تمنع هذه المعايير الدولية نقل الآفات والأمراض عبر الحدود. تعد المعايير الدولية لتدابير الصحة النباتية (ISPMs) الخاصة بالاتفاقية الدولية لوقاية النباتات - المعيار الذهبي في صحة النبات - وتساعد البلدان في وضع تشريعاتها الوطنية الخاصة بالصحة النباتية ومتطلبات الاستيراد. هذه المعايير هي علامات إرشادية للحكومات عند تنفيذ برامج وأنشطة الصحة النباتية، والتي تتراوح من مراقبة الآفات وتحليل مخاطر الآفات في منطقة ما إلى الإبلاغ عن اكتشاف آفات هامة وإنشاء برامج استئصال. لا يساعد اعتماد الاتفاقية والمعايير على تبسيط التجارة الآمنة للنباتات فحسب، بل يزيد أيضًا من إنتاجية المحاصيل، مما يساهم في نهاية المطاف في الأمن الغذائي العالمي. حماية صحة النبات تعني أيضًا حماية البيئة والتنوع البيولوجي.

يُفقد ما يصل إلى 40 في المائة من المحاصيل الزراعية سنويًا بسبب الآفات النباتية، مع خسائر تصل إلى 220 مليار دولار أمريكي في التجارة الزراعية. © FAO / Ezequiel Becerra

زيادة الوعي العالمي بصحة النبات

نظرًا لأن بيض حشرة العصا الهندية كائنات غير مرغوب فيها في نيوزيلندا، فقد دمرها MPI ونصحت Emily بتحديد الأنواع الغريبة. أوضحت Emily لابنتها أن فهم التداعيات المحتملة والأوسع لأفعالها في المستقبل و "التفكير قبل اتخاذ القرار والطلب " هو أفضل سياسة.

إن زيادة الوعي بمخاطر الصحة النباتية أمر بالغ الأهمية لمنع الآفات من عبور الحدود والانتشار في مناطق جديدة. بالإضافة إلى زيادة وعي الأفراد بأهمية صحة النبات، تعمل الاتفاقية الدولية لوقاية النباتات أيضًا مع المنظمات الوطنية لوقاية النباتات حتى يتمكنوا من تنفيذ معايير لحماية الاستيراد.

يمكن منع الضرر الكبير الذي يلحق بصحة النبات والبيئة والاقتصادات من خلال تنبيه الناس إلى المخاطر المحتملة لشراء المواد عبر الإنترنت، إلى جانب الإجراءات السريعة للسلطات. إن مراعاة إحضار النباتات من الرحلات الدولية بالإضافة إلى فهم مخاطر تداول المواد غير الخاضعة للوائح عبر الإنترنت، هي طرق عملية يمكن للناس من خلالها المساهمة في حماية النباتات في العالم والتنوع البيولوجي في البلدان.

النباتات الصحية تعني حياة صحية للجميع. * تم استبدال الاسم لحماية هوية الشخص.

للمزيد من المعلومات

الموقع الإلكتروني: الاتفاقية الدولية لوقاية النباتاتالموقع الإلكتروني: التجارة الإلكترونية وصحة النباتالموقع الإلكتروني: منظمة الأغذية والزراعة واليوم الدولي لصحة النبات

* نُشر المقال في الأصل على موقع منظمة الأغذية والزراعة.

Share this news

Subscribe

  • Don't miss the latest News

    If you have already an IPP account LOGIN to subscribe.

    If you don't have an IPP account first REGISTER to subscribe.

Subscribe to the IPPC Newsletter